الاقتصاد – إدارة ممارسة طب الأسنان القائمة على الاقتصاد

هذا النموذج الاقتصادي هو نهج مبتكر لإدارة ممارسات طب الأسنان، بالاعتماد على الاقتصاد الإداري

 تعرّف على كيفية استخدام المؤشرات الإيجابية والسلبية للنموذج لتقييم ممارستك، وإعداد تقرير تقييم مع توصيات وخطة عمل للتحسين، فيشكّل الترابط بين الاقتصاد والطب حالة نموذجية لطبيب أسنان متميّز.

dental

مفهوم النادي

كلمة "علم الاقتصاد" مشتقة من الكلمة اليونانية "Oikonomikos" ، وتتألف من كلمتين: oikos (المنزل) و nomos (الإدارة). إذن، فإن كلمة "اقتصاد" تعني إدارة المنزل - الاهتمام بالاحتياجات الجسدية والنفسية- يعتقد البروفيسور أبو راس أنه من المفيد للغاية التعامل مع إدارة الممارسات في الحقل الطبي من منظور اقتصاديات الأسرة. أي بناء وإدارة وتوجيه ممارسة طب الأسنان وفقًا للمبادئ الاقتصادية الإدارية المعمول بها لتلبية الاحتياجات الجسدية والنفسية "للمرضى" و "الأشخاص" العاملين فيها على النحو الأمثل.

يُدرّس في نادي الدراسة هذا منهاج محدد، يتم الشرح فيه حول المؤشرات الإيجابية والسلبية للموارد العقارية والموارد المادية والموارد البشرية والمنتجات والخدمات.

سيتم إرسال جدول مفصل لاجتماعات نادي الدراسة عبر الإنترنت عند التسجيل.

الغرض النهائي من نادي الدراسة هو: بحلول نهاية اجتماعات نادي الدراسة، يكون كل مشارك قد أكمل تقرير تقييم بناءً على نموذج اقتصاديات طب الأسنان المنزلي. يتضمن التقرير التوصيات ووثيقة خطة العمل الخاصة المستخدمة في الإعداد المتعلق بممارسة طب الأسنان.

مفهوم الاقتصاد المنزلي

عرّف بول صامويلسون ، أول أمريكي يحصل على جائزة نوبل في الاقتصاد عام 1970 ، علم الاقتصاد على أنه:
"دراسةٌ لتوظيف الموارد الانتاجية النادرة -باستخدام المال او دونه- لاستخدامها استخداماتٍ بديلة بهدفِ إنتاج سلعٍ مختلفة وتوزيعها للاستهلاك، سواء أكانت هذه العملية الآن أو في المستقبل، و أيضاً تحليل التكاليف اللازمة لهذه العملية والفوائد المرجوّة من استغلالِ هذه الموارد"
بينما يهتم الاقتصاد الكلي بالاقتصاد الإقليمي أو الوطني أو الدولي ، يهتم الاقتصاد الجزئي بـ "اقتصاديات الأسرة" ، وهي الوحدات الأصغر مثل اقتصاديات الرعاية الصحية.
يشمل تعريف اقتصاديات الأسرة مورد الأرض الذي يحتوي على مجموعة متنوعة من الموارد المادية الفعالة التي يديرها مجموعة من المهنيين المؤهلين الذين ترتبط اهتماماتهم ببعضها البعض لإنتاج الخدمات أو المنتجات التي يحتاجها المجتمع بشكل عام أو المهنيين المعنيين.
لذلك، لتطبيق معايير الاقتصاد المنزلي على طب الأسنان ، يجب أن يكون لدى ممارسات طب الأسنان التي يتم تشغيلها وإدارتها اقتصاديًا ما يلي:

|- الموارد العقارية:

اختيار الموقع المناسب للعقار

II- الموارد المادية:

كفاءة المرافق ووحدات طب الأسنان والمعدات والتجهيزات

III- الموارد البشرية:

مجموعة من الممارسين العامين المؤهلين واختصاصيي الأسنان واختصاصيي صحة الأسنان ومساعدي الأسنان ومنسقي رعاية المرضى ومديري الممارسات وموظفي المكاتب الخلفية والأمامية الذين تتمثل أهدافهم في تقديم خدمات رعاية صحة الفم التي يحتاجها الجمهور والمجتمع والمرضى وغيرهم من المتخصصين في الرعاية الصحية.

IV- الخدمات أو المنتجات:

المنتجات عبارة عن خدمات وقاية وعلاج لصحة الفم تقوم بها مجموعة الموارد البشرية.

طور البروفيسور أبو راس نموذجًا لنموذج اقتصاديات الأسنان المنزلية (DHEM) ، والذي يتضمن قائمة أساسية بالمؤشرات الإيجابية والسلبية. عناصر القائمة عبارة عن إرشادات لإنشاء وتنظيم وإدارة وتشغيل وتقييم الحالة الصحية لممارسات طب الأسنان. يمكن أيضًا استخدام "DHEM" بشكل فعال مع مخابر الأسنان أو برامج الرعاية الصحية أو المؤسسات التعليمية

منهج الاقتصاد المنزلي لطب الأسنان

الموارد العقارية

"أهم ثلاثة اعتبارات في مجال العقارات هي الموقع والموقع والموقع". لا تزال هذه القاعدة جوهريةً وأساسيةً لإنشاء ممارسة ناجحة لطب الأسنان.

المؤشرات الإيجابية:

المؤشرات السلبية:

الموارد المادية

يجب أن يفي تصميم عيادة طب الأسنان بمتطلبات الحداثة والسلامة والكفاءة لتعزيز راحة المريض وتقديم أعلى درجات الرعاية الصحية والنفسية.

المؤشرات الإيجابية:

المؤشرات السلبية:

الموارد البشرية

لقد تغيرت متطلبات الموارد البشرية في طب الأسنان بشكل كبير من الاحتياجات السطحية والبسيطة لاحتياجات ومتطلبات أكثر تعقيدًا. يتطلب نموذج الاقتصاد المنزلي أن تشتمل الموارد البشرية لممارسة طب الأسنان بشكلها الأحدث على أربعة فرق عمل مهنية:

المؤشرات الإيجابية:

الفريق الطبي:
فريق المكتب الخلفي:

هذا الفريق هو طاقم طبي متكامل، يجب أن يتألف من مساعدي جراحة الأسنان المعتمدين (DSA) ، والمكلفين بالمهام التالية:

فريق المكاتب الأمامية

يضم هذا الفريق مجموعةً من الموظفين الأكفّاء المعنيين بالمهمات التالية:

يجب أن يشمل فريق التنسيق:
هناك دليل على استمرار دورات التطوير الذاتي وبرامج التدريب أثناء الخدمة.

المؤشرات السلبية:

موارد الخدمات والمنتجات

في نهاية الأمر، سيكون النجاح الاقتصاديُّ والمهنيّ هو نتاج تضافرِ الجهودِ والأداء الجماعي للموظفين من أطباءَ وعاملينَ في المكتبين الخلفيّ والأماميّ

المؤشرات الإيجابية:

المؤشرات السلبية:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter